مما راق لي .. وأعجبتني ..،

نقلا عن فهد الأحمدي 

    قبل عامين دخلت عيادة طبيب مشهور في مومباي في الهند.. وبعد ساعتين من الانتظار أخبرني السكرتير أنه لن يحضر بسبب ضغط العمليات.. غضبت ولكنني استفدت من اللوحة التي نالت إعجابي في غرفة الانتظار ( وأخذت لها صورة بالجوال)!!

 

… لم تكن لوحة فنية أو صورة فوتوغرافية بل نصائح كتبت باللغة الإنجليزية تحت عنوان: 19 اقتراحاً للنجاح (وفضلت ترجمتها إلى 19 نصيحة لحياة سعيدة).

 

لا أعلم من كتبها ولا إن كان للطبيب الذي لم أره علاقة بها، ولكنني – على أي حال – حين عدت إلى السعودية كتبتها على الكمبيوتر وطبعت منها نسختين وضعت واحدة أمام مكتب ابني حسام، والثانية أمام مكتب ابني فيصل..

 

ورغم أنني أشاهدها كل يوم إلا أنها المرة الأولى التي أفكر بإخباركم بها – ومن يدري قد تنال إعجابكم فتقصون المقال وتضعوه بدوركم أمام أبنائكم:

 

1- تزوج الشخص المناسب، فهو من سيتسبب ب 90% من سعادتك أو شقائك حتى نهاية العمر..

 

2- اعمل في مهنة تحبها وتستحق إفناء شبابك من أجلها.

 

3- ليكن هدفك الأول في الحياة الاعتناء بعائلتك وعيشهم سعداء.

 

4- امنح أصدقاءك وأقرباءك ووطنك أكثر مما يتوقعوه منك.

 

5- لا تجلد ذاتك واغفر لنفسك وغيرك أخطاء الماضي.

 

6- اعمل كل يوم خيراً لإنسان لا تعرفه واستمتع بالعطاء قبل الأخذ.

 

7- إن خُيرت بين الجوع والاقتراض، اختر الجوع.

 

8- وكي لا تجوع أو تحتاج أحداً ادخر جزءاً من دخلك مهما بلغت ضآلته.

 

9- تخلص من أصدقائك الفاشلين وتمسك بالناجحين ومن لا يترددون في مساعدتك.

 

10- عامل كل إنسان كما لو كان صديقاً لم تره منذ سنين.

 

11- حين تقبل القيام بعمل ما كن مخلصاً ونزيهاً في إنجازه.

 

12- كن مبدعاً ومبادراً حتى لو تسبب ذلك بارتكابك للأخطاء.

 

13- كن شجاعاً وتحمل مسؤولية أخطائك لوحدك.

 

14- كن أكثر الناس تفاؤلاً وإيجابية وابدأ يومك بصفحة جديدة.

 

15- كن رفيقاً ووفياً وسخياً مع العاملين معك.

 

16- السعادة لا تتعلق بالمال أو السلطة بل بالطريقة التي تنظر فيها للحياة.

 

17- لا تتجاهل رأي الناس فيك فهناك نواقص لا تراها في نفسك.

 

18- انظر دائماً للقمة وكن مثل النملة التي تصعد وتقع عدة مرات قبل أن تبلغها.

 

19- وأخيراً: لا تفعل شيئاً لا تفخر به والدتك، أو يجعل والدك يشعر بالخزي تجاهه.

.

كما تدين تدان 

خيـــانة زوجــة القاضــى!!
هذه قصه احداثها غريبه ومؤثره!!

وقعت بإحدى مدن المملكة العربية السعودية ..
كان هنالك طالب جامعي يدرس بقسم القضاء بإحدى الجامعات السعودية

رجع ذات يوم إلى بيته فإذا بزوجته تخونه على فراشه مع شخص أخر

فلما رأوه أصابهم الخوف وكأنما نزل عليهم صاعقه من السماء
فقال للرجل: البس ثيابك

فقال له الرجل: اقسم بالله العظيم أنها من أغرتني

فقال: البس ثيابك وستر الله عليك

وأخرجه من منزله وهو يجتاش غيظا وقهرا ولكن أراد ما عند الله

فلما خرج الرجل ابتسم ابتسامه ربما تعجباً من نجاته أو سخريه من ذلك الإنسان الملتزم

فما كان من ذلك الطالب الجامعي إلا أن قال: حسبي الله ونعم الوكيل بكل حزن وقهر مما الم به وهذا موقف يتمنى الواحد أن يموت ولا يعيش في مثل هذا الموقف

ورجع إلى زوجته وقال لها: اجمعي ملابسك وأشيائك وأنا انتظرك بخارج الغرفة لكي تذهبي إلى اهلك
جلست تبكي و تعتذر وتفسر ما أصابها بأنها من نزوات الشيطان وتختلق كثير من الأمور

المهم التزم الصمت الى أن انتهت من كلامها

وطلقها ثلاث طلقات وقال لها: ستر الله عليك وحسبي الله ونعم الوكيل

انتظرها بخارج الغرفة وسافر بها حوالي 300 كلم إلى أن أوصلها بيت أهلها

وعندما أوصلها لبيت أهلها قال لها ستر الله عليك واتقي الله الذي يراكي وسوف يرزقك من أوسع أبوابه

فقالت له: فعلا أنا لا استحقك وجلست تلطم في نفسها

وأعاد الكلام السابق عليها .. ومن ثم ذهب للمدينة
ويقول لي ذلك القاضي

مرت علي السنين حتى تخرجت من جامعة الملك عبد العزيز بجده ولم أفكر قط حضور أي مناسبة

من مناسباتنا بجيزان ورغم تلك السنين لم تغب عن عيني للحظه واحده تلك الضحكة الساخره من ذلك الرجل

تزوج الطالب الجامعي من امرأة ثانيه وأنجب منها .. وتم تعيينه كقاضي بالمحكمة

ويذكر مدى تفاني زوجته الثانية وما فعلته من اجله

ويقول: عوضني الله بإنسانه لم احلم بيوم من الأيام بها فكانت عظيمة بكل ما تعنيه الكلمة

وطلب منه أن يدّرس بالجامعة لأنه حاصل على مرتبة الشرف الثانية ولكنه رفض واكتفى بالقضاء

ومن ثم أكمل دراسته حتى حصل على الدكتوراه بالقضاء الإسلامي

ووصل إلى المحكمة الكبرى بجده

يقول: طلبت من الله في كل صلاه أن أنسى ذلك الموقف .. ولكن دائما يمر بي كل مارايت شخص يضحك

فاستعيذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم
يقول وفي ذات يوم أتت لي أوراق القضايا كالعادة وأدخلت علي .. وكان الدور على قضية قتل 

وهنا كان دواء علتي وثمرة قولي لكلمة حسبي الله ونعم الوكيل

كان هو نفس الرجل الذي وجدته ببيتي وقام بقتل شخص أخر ومكبل بالحديد وحالته يرثى لها فلما دخل علي

بدء حديثه يا شيخ أنا دخيل الله ثم دخيلك

فقال القاضي: ماذا أتى بك إلى هنا وما هي مشكلتك

فقال الرجل: لقد وجدت رجل في فراشي مع زوجتي وقتلته

فقال له القاضي: ولماذا لم تقتل زوجتك كي تكون الشجأع ابن الشجأع

فقال الرجل: لقد قتلت الرجل ولم اشعر بنفسي

فقال القاضي: لماذا لم تتركه وتقول له ستر الله عليك

فقال الرجل: هل ترضاها يا شيخ على نفسك

فقال القاضي: نعم أرضاها على نفسي ولا أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل

فما كان من الرجل إلا أن فتح فمه وقال لقد سمعت هذا الكلام من قبل

فقال القاضي: نعم سمعته مني عندما غدرت بزوجتي وتستغل ذهابي للتحرش بها حتى أوقعت تلك المسكينة بالزنا

هل تذكر ضحكتك علي وأنا أقول ستر الله عليك حتى تركتني أتحسب عليك والقهر يقطع جوفي

نعم ترك الله لك المهلة ولكنك تماديت بعصيانك حتى أراد الله أن يقتص منك 

اقسم بالله العظيم أنني اعلم انه كل ماطالت حياتك لن تنسى ذلك الموقف

ومن ثم سكت القاضي قليلا

وقال ماذا تظن أنني أستطيع أن افعل

ليس بيدي شيء إذا لم يتنازل عنك أهل القتيل

والآن ساصدر فيك حكم شرع الله عز وجل

فقال الرجل: اعلم ذلك ولكن لا أريد منك إلا شيء واحد

فقال القاضي: وماذا تريد

قال الرجل: أريدك أن تسامحني وتدعوا لي بالرحمة نعم أطعت شيطاني وهذا اقل من جزائي

ويعلم الله أن ما قالته لك زوجتك صحيح فانا من تحرشت فيها بوسائل عده

وكل ما تفشل وسيله ائتي بوسيلة شيطانيه أخرى وهذه الحقيقة

وياليتك قتلتني ذلك الوقت ولم أرى ما رأيته

فما كان للقاضي إلا أن قال: سامحك الله دنيا وأخره
ولم ينتهي القاضي عند هذا الحد

يقول القاضي: ما عشته لحظة الصدمة الأولى لم يكن بالشيء الهين لولا ذكري لله عز وجل

ولذلك سعيت من ضمن أهل الخير الذين يريدون إقناع أهل المتوفى في التنازل

ولكن حكمة الله فوق كل شيء

أراد الله عز وجل أن يقتص من ذلك الرجل

بقلم ذلك القاضي الذي كان يحمله لكي يتعلم به علوم الشريعة الإسلامية سبحان الله الحكيم العليم.

———————————————

العبـــــــــــــــرة
لكل شاب يتلاعب بابنة رجل او زوجته او اخته كما تدين تدان و بالكيل الذي كلت به تكتال

سبحانك ربي ماآعدلك .. 
يمهل ولا يهمل ..

التربية بالاحتضان 

التربيه بالاحتضان ،

،

تقول ام :علمت اولادي 

يحضنوني بفترات مختلفه من النهار،، قلت له احضني قوووووووه ومن باب المزح قلت له اشحني

مافيني بطاريه قال خلاص ياماما صرتي ١٠٠٪ ،

من بعدها وانا اقول مين بيشحني الحيييين ، واذا جو من المدرسه اسوي نفسي كسلاااانه واستقبلهم بحضن واقولهم ما شفتكم من الصباح مافيني شحن باقي فيني ٥٪ ،

الاحتضان وما ادراكِ ما الاحتضان ،، الاحتضان يكسر كل المسافات بينك وبينهم 

يجذب السعاده والطاعه 

يرفع هرمون السعاده ويحسس بالراحه ،

،فيه علاج مرضهم ، ونسبة شفاء الاطفال اللي تحضنهم امهاتهم اسرع من غيرهم ،، يقوي المناعه ،، يزيد ذكاء الطفل ،، يسعد النفس ،، اكبر اثبات للحب والشوق ،، عامل اساسي بالتربيه 

نصيحه : احضني واستشعري هالحضن انه فعلاً يشحنك ويشحنهم بس ماترتفع نسبة البطاريه اللي يرتفع نسبة السعاده حضنتيه تسعة شهور وحضنتيه وهو رضيع استمري احضنيه لأن الحضن اهم غداء لطفلك ..

أثبتت دراسة أن الكلام الطيب الذي يسمعه الانسان يمنحه نظام مناعة أعلى ، ولذلك أخبرنا النبي عليه الصلاة والسلام و على اله 

-أن الكلمة الطيبة صدقة- 

ﻻ تؤذي أحد وﻻ تجرح أحد ، كن شيئا جميلاً ﻻ ينساه أحد 

اللهم لا تجعلني وجعاً لأحد ، بل اجعلني جميلة القلب لا ينساها أحداً.
 ❤🌹❤

اشراقة 💥

اشراقه ☀
لا تجادل امك …

حتى لو كنت علي حق…
البر ليس مجرد قبلة تطبعها على رأس أمك ، أو أبيك ، أو على أيديهما ، أو حتى على قدميهما ، فتظن أنك بلغت غاية رضاهما !

ولا أن تجعل لها كلمات في صورة واتس او فيسبوك ولا أن تسمع انشودة عن الأم فتدمع عينك ،،، ليس هذا هو البر الذي نقصد… 

فما هو البر ?!
1. البر هو :

أن تستشف مافي قلب والديك ، ثم تنفذه دون أن تنتظر منهما أمرا
2. البر هو :

أن تعلم مايسعدهما ، فتسارع إلى فعله ، وتدرك مايؤلمهما ، فتجتهد أن لا يرونه منك أبداً!
3. البر هو :

قد يكون في أمر تشعر – ووالدتك تحدثك – أنها تشتهيه ، فتحضره للتو ، ولو كان كوباً من الشاي!
4. البر هو :

أن تحرص على راحة والديك ، ولو كان على حساب سعادتك ، فإذا كان سهرك في الخارج يؤرقهما ، فنومك مبكراً من البر بهما ، حتى لو فرطت في سهرة شبابية ، قد تشرح صدرك !
5. البر هو :

أن تفيض على أمك من مالك ، ولو كانت تملك الملايين – دون أن تفكر – كم عندها ، وكم صرفت وهل هي بحاجة أم لا ، فكل ما أنت فيه ، ما جاء الا بسهرها ، وتعبها ، وقلقها ، وجهد الليالي التي أمضتها في رعايتك !
6. البر هو :

أن تبحث عن راحتها ، فلا تسمح لها ببذل جهد لأجلك ، فيكفي ما بذلته منذ ولادتك ، الى ان بلغت هذا المبلغ من العمر !
7. البر هو :

استجلاب ضحكتها ، ولو غدوتَ

في نظر نفسك مهرجاً !
💭 كثيرة هي طرق البر المؤدية الى الجنة ، فلا تحصروها بقبلة ، قد يعقبها الكثير من التقصير !
💬 بر الوالدين ؛ ليس مناوبات وظيفية ، بينك وبين إخوانك ، بل مزاحمات على أبواب الجنة ان كانواحياء اومن الأموات ….

تغافلوا وابتعدوا عن النقد المستمر ..،

★النقد المستمر يُميت لذة كل شيء وإن كان مزحاً امدحوا حسنات بعضكم وتجاوزوا عن الأخطاء فإن الكلام الجميل مثل المفاتيح تفتح به قلوب من حولك ….❤️

التدقيق في أتفه التصرفات قد يهوي بك إلى الحزن والتعاسة ..،

لذا تغافل مره و تغابى مرتان فليس كل شيء يستحق الأهتمام ‎…….لا تعطي الأمور أكبر من حجمها إن رأيت أمامك حجر أرمي به خلفك وتقدم…… انها ثقافة ومهارة لايمتلكها إلا القليل .

اللهم ارزقنا الحلم والاناة والعفو والمُعافاه

لا تضايقوا أصحابكم بـ

في الاجتماعات والمناسبات يحسن عدم التعرض لما قد يضايق صاحبك
🔘العمر والشيب .

🔘السمنة .

🔘هزال الجسم .

🔘التشره ، ماشفناك انت حي أو غاطس.

🔘العتب الزايد المتكرر.

🔘 إمطارالمقصرين ساعة مجيئهم بوابل من التقريع والتأنيب!

🔘سؤاله عن خصوصياته.

🔘تكرار ذكر بعض الأحداث التي تضايقه.
ابتسم له وآنسه وتحدث معه بما لا يضايقه .

فقد يمر الإنسان بظروف لايعلمها إلا الله ..

رحم الله قريباً سمحاً يعين أهله على صلته
من أسوأ الاجتماعات:
 نقد طعم القهوة عند مذاقها!
الناس أذواق كل إنسان وما يناسبه 
خفيفة

ثقيلة

فيها هيل

فيها مسمار 

فيها زعفران 

فيها خلطة 

فيها مبيض 
إن أعجبتك فاشرب منها إن أردت،

وإن لم تعجبك فلا ترمِ عبارات التوبيخ والتحطيم والاستهزاء. 
 من أسوأ مظاهر التقدير في الاجتماعات العائلية: 
تأخير تقديم الشاي والقهوة لحين اكتمال الحاضرين،

وكأننا نعاقب من التزم بوقت الحضور!
 ومن أسوأ مظاهر التقدير، تأجيل اﻹجتماعات العائلية لحين عودة بعض الأقارب من السياحة،

وكأننا نعاقب من لم يسافر 
 احترم من حضر ..!!!

 قدّر من قدّرك …!!!

 اعرف قدر من عرف قدرك!!!
 لا تصبح على أخطائك محامٍ،

وعلى أخطاء الآخرين قاضٍ!!
 الدنيا تدور ثم تعود وتقف عندك لتفعل بك ما فعلته بغيرك تذكر ذلك جيداً!
 يا من تؤلم غيرك وتمضي كأنك لم تفعل شيئا!

ً

الزعل يؤثر على الأعصاب، 

والخوف والغيرة تؤثر على نبضات القلب، والحرمان والفقد يولد الاكتئاب 
عندما تشاهدون أشخاصاً هكذا لا تكثروا عبارات الشماتة عليهم،

رفقاً بهم
لا تعلمون ما بقلوبهم!

 

أنت نفسية وانت وانت
 تذكروا من عاب ابتلى فرفقاً بمن تحبون!
كل شَخص لدَيه قصة حزن بداخله!
وشخص تعب من التّضحية دونَ نتائج!
وشخص يبكي كلّ يومٍ على أشخاص رحلوا منَ الدنيا!
وشخص يُعاني من الغُربة حتى وهو بين أهله وعشيرته!
و أشخاص يقرؤۇن هذا الكلام ليجدوا أنفسهم في بعض السُّطُورِ !
هيَ الدنيا، ولهذا سُمّيت دُنيا!!!
فقطْ خُذْ نفسًا عَميقًا وقُلْ الحَمْدُ لله فالقادم أفضلْ بإذْنِ الله
 لا تصدق بأن أحداً لا ينقصه شي!!!
تأكد بأن الحياة تأخذ من الجميع
 “‏لا سعيد إلا من أسعده الله، 

فالله هو الذي أضحك وأبكى، 

وهو الذي أسعد وأشقى، وهو الذي أغنى وأقنى
فالسعادة ليست كلها بالزواج ولا بالأولاد ولا بالأصدقاء

 ولا بالسفر ولا بالشهادات ولا بالماركات ولا بالمناصب

 ولا بحسن الذوق وﻻ بالرفاهية ولا بالبيوت. 

ليست أول قصة عن الفقد والألم ..

سلمان العوده لما ماتت زوجته- رحمها الله – فحزن عليها حزنا شديدا..

 واشتهر حزنه عليها..

 فأرسلت إليه إحدى صديقات زوجته رسالة تصبره فيها….

 وإليكم رسالتها إليه بحروفها..

 “السلام عليكم يا شيخ .. 

 انا احدئ صديقات زوجتك 

 بلغني وفاة زوجتك وغاليتك أم معاذ .. 

 وبلغني حزنك الذي مر بك .. فاقرأ قصتي… ليست أول قصة تحكى عن الفقد والألم..

 فهناك المئات مثلي يعانون الفقد والحرمان..

 أما أحد والديه أو إخوته أو كلاهما..

 بدأت قصتي في يوم 27من شهر رمضان.. عام 1431في آخر ساعة من ذلك اليوم..

 يومها اتفقنا جميعا نركب سيارة واحدة ونغادر ذهابا لبيت الله الحرام لنؤدي فريضة العمره .

 وهذا قدر من أقدار الله أن اخواني رفضوا يركبون سيارتهم وجاءوا معنا .. فكنا ثمانية أشخاص .. انا ووالديّ واخواتي واخواني ..

 كان القائد والدي وأمي بجانبه..

 اتفقنا وقتها أن كل واحد منا يمسك المصحف ويقرأ ويدعي إلى أن نصل .. حتى نختم القران بذلك اليوم..

 واستمرينا بالقراءة مع صمت وخشوع

 كأننا لن نقرأه مرة اخرى..

 كانت اختي تقرأ وتبكي والأخرى تنظر إليّ وتبكي وتدعي..

 كنت أسألهم لماذا الدموع..؟

 فقالت إحداهن : صوت الله قريب مني وأنا اقرأ..

 أثناء ذلك .. أظن أن الوالد رحمة الله عليه غلبه النعاس.. وانحرفت السيارة من أعلى العقبة .. هذه العقبه أعلى الجبل..

 سقطت بنا السيارة في الوادي مسافة طويلة.. وانقلبت بنا وكل ماتدحرجت يخرج أحدهم من السيارة ويسقط..

 أنا وقعت على شجرة والباقين بالوادي سقطوا.. 

 وقت الحادث كان اذان المغرب وصائمين.. عندها…أغمى عليّ ونزفت كثيرا..

 أذكر أني صحيت وصرخت أبحث عنهم ..

 وكنت رغم الكسور والإصابات أمشي مرة وأحبو مرات..

 لم يشاهدنا أحد أثناء سقوط السيارة.. 

 وبدأت أزحف إلى أن وصلت لهم..

 وحاولت تغطية اخواتي.. وجدتهم فارقوا الحياة وكل واحدة رافعة السبابة وقد تشهدوا ولله الحمد ..

 وجمعتهم في مكان واحد ..

 حينها حل الظلام ..

 والخوف من أصوات الحيوانات والظلام..

 لم أجد اخواني أبدا..

 زحفت ووجدت أمي قد فارقت الحياة..

 وقد تشهدت..وعباءتها ملتفة عليها كالكفن لم يظهر منها سوى اصبعها وقد تشهدت.. حتى الغطاء لم يسقط .. 

 بقيت بحضنها أحاول لعلها تسمعني.. ولافائدة..

 وصلت لأبي ومازال حيا وينزف.. فرحت وضميته على صدري فرحت أنه مازال معي .. فقال لي :

 اوصيك بنفسك ..الاتبقين هنا كثيرا .. واطلعي الجبل ونادي من يساعدك.. ويساعد اخوتك وامك..

 عندها خفت من صوت الكلاب اكرمك الله حولي ومن ظلام الليل..

 فبقيت بحضن ابي .. وقلت له انزف ولا أستطيع الحركة وسأبقى معك..

 وقتها أخذني على صدره.. وكان يوصي بأن أكون كما عهدني .. وبقي يدعي لي .. وسمعته يتشهد وفارق الحياة ..

 بقيت لوحدي أبكي وادعي إلى أن دخلت في غيبوبه.. لم احس بنفسي فقد اغمى علي من النزيف..

 في اليوم الثاني عصرا .. تخيل يوم كامل لم يرنا أحد..

 وجدنا راعي غنم.. وابلغ الدوريات.. ومن هنا جات فرق الدفاع من طيارة وسيارات.. وتم انتشالنا على دفعات..

 بعدها لم أفق من الغيبوبة الا بعد خمسة اشهر..

 وأدركت ماحصل .. وكأنه خيال وحلم..

 بقيت أتعالج سنتين في كندا ..

 أصبت بكسور خطيرة في الرأس والرقبة والظهر والحوض وغير ذلك.. 

 إني فقدت بسبب النزيف نعمة أن أكون أمّا..

 رغم محاولات كثيرة وفشلت من الأطباء..

 فكان الاختيار إما حياتي .. أو العملية التي قد تفقدني نعمة الابناء..

 وكان اختيارا صعبا.. ودمرني كثيرا …

 وها أنا بخير وعافية والحمد الله ..

 وانا تعمدت اخبرك بقصتي ياشيخ … حتى تعلم أنك لست الوحيد من فقد عزيز وغالي..

 وأن الدنيا لن تنتهي بفقد أحدهم ..ولكن علينا الصبر على أقدار الله التي هي من تمام الإيمان..

 والحمد الله ها أنا أعود لعملي.. وانتقلت للرياض وبدأت أعيش واتعايش مع حياتي الجديدة ….

 والحمد لله على كل حال ..

 نسيت أن أقول لك.. كان على موعد زفاف أخواتي أسبوعين .. وكنا نريد أن نعتمر قبل زفافهم..

 وإلى الآن فساتين زفافهم معي ومحتفظة بها إلى أن أموت..

 *وقفة

 حين تعلم ان هناك من هو أسوء منك وضعا لن تحزن على امور تافهه ومواقف يوميه مكدره..تأملوها فقط وبعدها نسمع رأيكم 

 هل الحياة تستاهل الزعل والمشاحنة والحسد والبغض

 كان النبي يوسف عليه السلام مسجونا ومعه شابان آخران 

 كان يوسف الأجمل والأحسن والاصدق لكن الله أخرجهم قبله ..

 وظل هو رغم كل مميزاته بعدهم في السجن بضع سنين 

 الأول: خرج ليصبح خادما 

 والثاني: خرج ليُقتل !!

 ويوسف انتظر كثيرا لكنه خرج ليصبح عزيز مصر !!

#همسة :

 إلى كل الذين تتأخر أمانيهم عن كل ما يحيط بهم ، بضع سنين لا بأس فما حدث مع يوسف يحدث لكل الصابرين 

 ما أخذه الله لحكمة ،وما أبقاه لرحمة.. قد تتأخر الأمنيات لتكثر المعطيات

 فأحسنوا الظن بالله. 

 ثلاث ادعيه لاتنسونها في سجودكم ؛اللهم إني اسألك حسن الخاتمه ، اللهم ارزقني توبةً نصوحه قبل الموت , اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك …

حيـاتي ؟!

حياتي؟
لماذا هم في حياتي؟!
افهم هذه القاعدة المهمة:
أحيانا يضع الله في طريقك أشخاصًا تبتلى بهم؛ فهل تعلم أن سبب وجودهم في حياتك هو لصالحك؛ كي تصلح ما بداخلك!
قد تتعامل أحيانا مع شخص عصبي؛ فتتعلم الصبر، أو شخص آخر أناني؛ فتتعلم الحكمة؛ وقس على ذلك باقي الصفات المزعجة.
ولكن كن على يقين بأن الله – سبحانه – يعالجك أنت من خلال هؤلاء الأشخاص والمواقف المزعجة التي تصدر منهم.
ولكن عليك أن تكون متفهما؛ وانظر لكل شخص يدخل في حياتك؛ كأنه الخضر بالنسبة لموسى – عليهم السلام -.
وقل في نفسك (ماذا سأتعلم من وجود هذا الشخص في حياتي؟)؛ أو (ما هي الرسالة التي ستصلني من مرور هذا الإنسان في حياتي؟).
وأحيانا يحصل العكس؛ فتلتقي بأشخاص يكونون في غاية الروعة، والطيبة، والعطاء؛ فتعزهم، ويعزونك، وبعد ارتياحك لهم تنقلب الصفحة، وتظهر أمور مزعجة، وتتبدل الأحوال!
ما هو السبب وراء ذلك؟!
وما هي الحكمة يا ترى من ذلك؟!
فقط عليك أن تتذكر أن هؤلاء أيضًا هم علاج لك.
إذا كان الناس كلهم رائعين؛ فكيف ستتعلم الصبر، والحكمة، والرحمة، والتسامح، والحكمة في التعامل.
لو رأيت ما يزعجك من تصرفاتهم من البداية كنت ابتعدت عنهم؛ ورفضت صحبتهم؛ وبالعامية (كنت طفشت منهم).
وكمثال لو صاحبت شخصًا سريع الانفعال؛ فإنه سيجعلك تنتبه لكلامك؛ وتختار ألفاظك قبل التلفظ بها، وهذا أمر حسن (وعي) وبذلك تكون قد اتصفت بفضيلة لم تكن عندك.
نحن غالبنا قلوبنا ضيقة؛ فلا نُدخل في قلوبنا إلا أشخاصًا بصفات محددة مسبقًا! والله تعالى بواسع علمه؛ يريد أن يوسع قلوبنا للناس؛ فتكون مصدر حب لكل الناس وتقبل لهم.
تأكد أن كل شخص مختلف عنك؛ هو بالنسبة لك (دواء تحتاجه في رحلة علاجك لصفاتك وتحسين طبائعك).
الله تعالى قادر على أن يحيطك بأناس يشبهونك تمامًا؛ ولكن هذا الأمر ليس فيه لك أدنى مصلحة!
جاهد نفسك ضد الإدانة؛ وجاهد نفسك ضد إصدار الأحكام على الناس؛ وجاهد نفسك ضد سوء الظن، وجاهد نفسك ضد الغيرة؛ ومع كل شخص مختلف عنك عليك أن تفهم غضبك.
كن صادقا مع نفسك؛ واسألها ما هو السبب الحقيقي لغضبك؟ لا تفتح سيناريوهات مع الشيطان، ولا تكسر المحبة، ولا تتسبب بأدنى ألم للآخرين؛ سواء بالتجريح بالكلام؛ أو الإساءة، والقسوة بالتصرفات والأحكام.
دوما حكِّم عقلك؛ وضع نفسك في مواقع الآخرين

وصية حكيم لابنه في زمن الإنترنت

أعجبتني :وصية حكيم لابنه في زمن الإنترنت تكتب بماء الذهب
يقول فيها :

🔴 يا بني :
إن جوجل ، والفيس بوك ، وتويتر ، والواتساب ، وجميع برامج التواصل ، بحرٌ عميق ، ضاعت فيه أخلاق الرجال ..!!
وسقطت فيه العقول !!
منهم الشاب ..
ومنهم ذو الشيبة ..
وابتلعت أمواجه حياء العذارى ..
وهلُك فيه خلقٌ كثير .
فاحذر التوغل فيه ، وكن فيه كالنحلة ، لا تقف إلا على الطيب من الصفحات ، لتنفع بها نفسك أولاً ثم الآخرين .

🔴 يا بني ..
لا تكن كالذباب يقف على كلّ شيئ ، الخبيث والطيب ، فينقل الأمراض من دون أن يشعر ..

🔴 يا بني ..
إن الإنترنت سوقٌ كبير ، ولا أحد يُقدم سلعته مجاناً !
فالكل يريد مقابلا !
فمنهم من يريد إفساد الأخلاق مقابل سلعته ..!!
ومنهم من يريد عرض فِكره المشبوه ..!!
ومنهم طالبُ الشهرة ..!! ومنهم المصلحين ..
فلا تشتر حتى تتفحص السلع جيدا ..

🔴 يا بني:
إياك وفتح الروابط ، فإن بعضها فخٌ وتدبير ، وشرٌ كبير ، وهكر وتهكير ، ودمارٌ وتدمير ..

🔴 يا بني ..
إياك ونشر النكات والإشاعات ، واحذر النسخ واللصق في المحرمات .
واعلم أن هذا الشيء يُتاجر لك في السيئات والحسنات ، فاختر بضاعتك قبل عرضها .. فإن المشتري لا يشاور .

🔴 يا بني ..
قبل أن تعلّق أو تشارك فكّر إن كان ذلك يُرضي الله تعالى أو يغضبه ..

🔴 يا بني ..
لا تُعول على صداقة من لم تراه عينك ..!!
ولا تحكم على الرجال من خلال ما يكتبونه .
فإنهم متنكرون !!
فصُورهم مدبلجة ..!!
وأخلاقهم مجملة ..!!
وكلماتهم منمقة ..!!
يرتدون الأقنعة ..!!
ويكذبون بصدق ..!!
فكم من رجل دين هو أكبر السفهاء ..!!
وكم من جميل هو أقبح القبحاء ..!!
وكم من كريم هو أبخل البخلاء ..!!
وكم من شجاع هو أجبن الجبناء ..!!
إلا من رحم الله ..
فكن ممن رحم الله .

🔴 يا بني ..
احذر الأسماء المستعارة .. فإن أصحابها لا يثقون في أنفسهم .
فلا تثق فيمن لا يثق في نفسه ..
وإياك أن تستعير إسما ، فإن الله تعالى يعلم السر وأخفى .

🔴 يا بني ..
لا تجرح من جرحك ، فأنت تمثل نفسك وهو يمثل نفسه.. وأنت تمثل أخلاقك وليس أخلاقه ..
فكل إناءٍ بما فيه ينضح .

🔴 يابني ..
انتقِ ما تكتب ..
فأنت تكتب والملائكة يكتبون ، والله تعالى من فوق الجميع يحاسب ويراقب .

🔴 يا بني ..
إن أخوف ما أخافه عليك في بحر الإنترنت الرهيب هو مشاهدة الحرام ، ولقطات الفجور والانحراف ، فإن وجدت نفسك قد تخطيت هذه المحرمات ، فاستفد من هذا النت في خدمة نفسك والتواصل مع مجتمعك ، واسع في نشر دينك ، وإن رأيت نفسك متمرّغا في أوحال المحرمات ، فاهرب من دنيا الإنترنت هروبك من الضبع المفترس ، فالنار ستكون مثواك وسيكون خصمك غدا مولاك .

🔴 يا بني..
إن من أهم مداخل الشيطان الغفلة والشهوة وهما عماد الإنترنت..
واعلم إن هذا الشيء لم يخلق لغفلتك إنما لخدمتك .. فاستخدمه ولا تجعله يستخدمك .. وابنِ به ولا تجعله يهدمك ..
واجعله حجةً لك لا حجة عليك ..

الرجاء النشر لتعم الفائدة 👆