الكلفة تطرد الألفة

الكلفة تطرد الألفة

وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن التكلف للضيف .

وقال الضيف يأتي ورزقه معه .

المفاخرة بتقديم الضيافة

أفسدت فرحة اللقاء ،

وأصبح التزاور هماً

بعد أن كان سروراً..

والبيوت قديما كانت مفتوحة

للعشرات وتجتمع الاسرة .

لأنهم ذهبوا للأنس ولكن البعض حول هذا الأنس والإخاء إلى تعب .

وهم وشقاء….فقل المتزاورون ،

وثقل الضيف على الاقارب والاصحاب لما ذهبت البساطة وطغت الكلفة..

فيصّر الزائر أن لا يدخل بيت زائره

إلا أن يشتري معه شيء ..

وصاحب البيت يرهق أهله ،

ويفرغ جيبه من أجل زائر حبيب

لم يكن يريد

من وراء الزيارة إلا رؤية حبيبه ،

أو تفقد قريبه..

وشرب فنجان قهوه .

لذلك قل طرق الأبواب ،

وتزاور الأصحاب والأحباب

وكثر التلاوم والعتاب ..

ولو فهموا لعلموا أن الأمر

كما قيل قديما :

الكرم شيء هين ..

وجه طلق ..

وكلام لين !

ورحم الله القائل :

زوال الكلفة يزيد الألفة ..

فكم ظلمنا أنفسنا عندما ضيعنا التزاور من أجل كرم مستعار!!

تبسَّطوا يرحمكم الله …

فمجالسة الأحبة على كوب ماء

وتمرات وفنجان قهوه خير

من تأخر البركة عن بيوت

غاب عنها طرق الضيوف

اجعلوا شعاركم الضيف يأتي ورزقه معه و افتحوا الأبواب المغلقة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s