يمهل.. ولا يهمل .أحداث جديدة في القصة التي حصلت منذو أربع سنين- tyl55@

يمهل.. ولا يهمل .أحداث جديدة في القصة التي حصلت منذو أربع سنين‎

السلام عليكم ورحمهوبركاته ..
أولا اذكركم فيالخبر لانه ماضى عليه اربع سنوات..

أحداث جديدة في القصة التي حصلت منذو أربع سنين
اتضح إنفي موت العائلة التي في النفود أنها بفعل فاعل (الخبر في الأسفل)
ونص الخبر
تم العثور على عائلة الشاب المفقود منذ شهرين ونصف ( سليمان بن عبدالله العتيق ) وزوجته وابنائه الثلاثةعلى بعد 40 كم من منطقة الجوففي النفوذ الكبير متوفين جميعاً .
وتعوداحداث هذه القصة الى شهرين ونصف مضت عندما استقل الشاب المفقود وعائلته سيارتهمتوجهاً الى حائل عائدا من منطقة الجوف سالكاً طريقاً صحرواياً حيث أنه يعمل هناكفي السلك العسكري في إدارة سجون منطقة الجوف ، وبعد خروجه من منطقة الجوف انقطعالاتصال بهاتفه وهاتف زوجته في تاريخ 27/5/1427هـ ،ولم يعلم عن مصيرهم شيئاً منذ ذلك الوقت ، بالرغم من ان اسرة العتيق بحائل قد قامتبتبليغ الجهات المختصة بوقت مبكر عن اختفائه وانقطاع الاتصال به وباشرت فرق الدفاعالمدني (( قمة المهزله بأنواعها )) من خلال الطائرات العاموديه وعمليات البحثوالتحري طوال الشهرين ونصف الماضيه ولم يعثر عليهم الا يوم الخميس 14/8/1427هـ منقبل بعض البدو (( رعاة الأغنام )) اذ لم تفلحجهود فرق الدفاع المدني وبكل اسف بالعثور على سيارته كل هذا الوقت؟؟!!
وقد وجدت العائلة جميعها متوفين (( ثلاثة أطفالوإمرأه )) وأحد الأطفال الله أعلم إنها بنت تبين أنها قد توفيت مبكرا حيث وجد أنهملفوفه بغطاء وموضوع خلف المقعد الخلفي بينما الطفلين المتبقين ولد وبنت وجدامتحاضنين بالمقعد الخلفي وأما المرأه فهي زوجة أبوهم ( سليمان رحمه الله ) وليستوالدتهم وجدت خارج السياره ملتفه بعبائتها ومتوفيه ولا يعلم متى كانت وفاتهم علىوجه الدقة . باستثناء الشاب الفقيد سليمان إذلا زال البحث جارياً عنه ولم يوجد لهأي أثر ..
(( رحم الله عائلته واسكنهم فسيحجناته
الصغيرهماتت أولاً هكذا وجدوها ملفوفة ببطانية في آخر المقعدينالخلفيين ..
الأخوة ( ولد وبنت ) فيالمعقد الأوسط اعتنقا بعضيهما كانا في عناق لأن كل واحد منهما كان يهَّون علىالآخرألم العطش والوحدة والخوف حتى قضي الأمر .. ))

وقد كنت بمنزل والد المفقود (( رحمه الله )) وأكد لي شخصيا الأخإبراهيم العتيق وكيل أمانه منطقة حائل أنه كان قادم من الجوف لحائل وآخر إتصال لأحدزملائه في تاريخ 27/5/1427هـ وكان (( رحمه الله )) يعرف طريق الجوف حائل الصحراوي (( مثل يده )) على حد قوله وقد مر منه ذهابا وإيابا أكثر من ست أو سبع مرات لكنالذي حصل له فاجعه نسأل الله السلامه لا يعلم به إلا الله سبحانه لأنه قد إتجه لجهةالشرق مالسبب ولماذا هذا الإتجاه الخاطئ علمه عند الله حيث أن من المتوقع أن الطفلالذي وجد ملفوفا خلف المقعده الخلفيه كان قد توفي وهم أحيا لم يتوفون بعد ومنالممكن أن وفاة طفله أمام عينيه من العطش أفقدته الصواب وجن جنونه الله لا يجعلناوأنتم في موقفه فلا يعلم ماحدث سوى الله عزوجل .. ولكن انا أسأل عن الأجهزة اللتيوجدت في السياره لماذا لم تستخدم ؟؟
حيث وجدجهاز ( Garmen ) محدد الأماكن عن طريق الأقمارالصناعيه كذلك جهاز النداء المعروف بجهاز الصيد والمكان الذي هم فيه ليس مكان مخفيوبعيد عن الانظار والبدو معروف ان جميعهم يستخدمون جهاز النداء ولم يحدث نداءاستغاثة منهم.. كذلك لم توجد جثة الرجل هذه القضيه فابألاضافه الى انهم قد شربو ماءالاديتر والزيوت لها اثار كما شاهدتوها واضحة .. كان هنالك بيت شعر لبدو على بعد 15كيلو من مكان الحادث حسب ماهو واضح من المكان الموجود فيهالحادث .
وكذلك المحير في الأمرتكسير الزجاج الأمامي للسياره مع العلم أن تقرير الشرطه يفيد بوجود مسدس ولكنه لميطلق منه ولا طلقه واحده ولا يوجد أي آثار ولو حتى قرصة نمله على جثثالمتوفين .

سعود الرشود، متعبالعواد، راشد الثويني (حائل)
بدأتطوافة جوية في تمشيط صحراء النفود بحثا عن المواطن سليمان العتيق المفقود قبل اكثرمن شهرين. وكانت الاجهزة الامنية عثرت امس الاول على جثث زوجته وثلاثة من اطفالهورجحت المصادر وفاة الاربعة عطشا وطمر الرمال للمفقود بعد ان ضلت السيارة التي كانتيقودها المفقود طريقها الى القريات في 25/5/1427هـ. وطبقا للتحقيقات فان المفقودالعتيق اصطحب زوجته الجديدة (30 سنة) وثلاثة من اطفاله من زوجته السابقة وحاول اختصار الطريق للوصول الى الجوف وسلكطريقا ترابيا خاليا من الحياة.. ثم فقد الاتصال بمقر عملهومعارفه.

بلاغبعد شهر
عقب شهركامل من اختفاء العتيق وعائلته قام ذووه بابلاغ الجهات الامنية وعلى الفور قامتالفرق المختصة بتمشيط بري وجوي لصحراء النفود الا ان كل محاولات العثور علىالمفقودين تعثرت.
وبعد 75يوما من البلاغ افاد مواطن يقطن النفود بوجود سيارة من نوع لاندكروزر وسط كثبانرملية وامامها كومة من العفش وجثث متحللة.. وهرعت الفرق المختصة الى الموقع لتجدجثة السيدة والاطفال الثلاثة في حال تحلل تام.

أجهزة اتصال لم تستخدم

طبقاللتحقيقات الميدانية ان الوفيات حدثت بسبب العطش وارتفاع درجات الحرارة.. وعثرالامن في السيارة على اجهزة اتصالات تستخدم في التواصل اثناء الرحلاتالبرية.

ماءالرديتر

واتضحمن معاينة السيارة ان السيدة حاولت سقيا الصغار عن طريق ماء الرديتر الا ان قواهاخارت.. كما ان الزوج المفقود لم يحاول استخدام الاجهزة اللاسلكية التي كانت بحوزتهلاسباب غير معروفة ويرجح انها تعرضت لخلل ما.

تشريح الجثث

وذكرتمصادر امنية لـ«عكاظ» ان فريقا من الطب الشرعي اجرى كشفا دقيقا على الجثث الاربعوتبين ان الوفيات نتجت من العطش.
وفي وقتلاحق تم تسليم جثث الصغار الى جدهم لابيهم والذي أكد من جانبه ان الحادث قضاء وقدروتسلم والد الزوجة جثة ابنته.

الابطمرته الرمال

ورجحتذات المصادر ان الاب المفقود ربما طمر تحت الرمال بعد ان سلك طريقا بعيدا بحثا عنالماء.

الزوجة السابقة..
وامالاطفال الثلاثة دخلت في حالة هستيرية ونفسية حادة بعد فقدها لفلذاتأكبادها.

لكن هنا المصيبه ..

(اعتذر بكلماتي العاميه)

اولاالله يرحمهم ويسكنهمفسيح جناته
اتضح انفي موت العائلة التي في النفود انها بفعل فاعل
تفصيلها عندما تعطل صاحب الجيب رحمه الله
وقام ببحث عن نجده ووجد بالقرب منه سوداني يراعىلاغنام
وكانالرجل والزوجة والاولد في حالة شديدة من العطش والتعب فستنجد بة واخبره عن عائلتهوعطل سيارته ولكن السوداني كان الشيطان معة
فقالالسوداني اذهب الي سيارتك أناسوف اتي لكم
وفي لحظهاستداره الرجل والعب الشيطانلعبتهفقام بقتل الرجل الذيلايقدر علي المقااومة ودفنه بعيدا وكان وقت الغروب
وبعد الغروب ذهب السوداني الى العائلة المنكووبة
وقام الملعون بجبار الام المسكينةبكتب الوصيه لايبعد عنه الشبه
وبعدها قام بوضع التراب في فـم الاطفال كي يبعد الشبهة عنة وانةماتو من العطش
وبعدهاقام بالحراام على لام المسكينه وهي لاحول ولاقووة لها
وبعدها قام السوداني بقتلهااا بنفس طريقة قتل الاولاد الصغار بوضعالتراب في فــم الزوجة واعتداء عليها بعد وفاتها
وقام بسرقة الذهب الذي مع الزووجة
وبعدهاا ذهب الوحش الملعووون وتركهم علي وضعهم
حيث وضع الاطفال بسيارة الزوج
وعندماكشفت السلطات قضيةالعائلة وجدوهم ميتون من العطش والزوج مفقود لا يعلمون اين ذهب؟؟؟؟؟؟؟

وبعدسنوات من القضية ذهب السوداني الي جيزان هذا مانقل لى كي يتسلل عبر الحدود اليالسودان وكان يرافقة سوداني وقد حصلت مشاكل بينهم بخصوص الذهب الذي معة وهو ذهبالزوجة الذي قتلها هي وزوجها واولادهاا
وحصلتمشكلة بينة وبين السوداني بخصوص الذهب وقام بقتل صديقة الذي من بلدة وذهب اليالحدود متسلل وتم القبض علية من قبل حرس الحدود ووجدو الذهب معة وتم حصول علي جثةالسوداني الذي قتل قرب الحدود وتم تسليمة الي الجهات الامنية واعترف انة قتلالصديقة السوداني ولكن كانت المسائلة من اين لك الذهب وبعد التحقيق معة اعترف انةهو الذي قتل العائلة التي بنفود بقرب من الجوووف ودفن الرجل واخذ الذهب الذي كشفاسرار القضية التي كنا نحسبها قضاء وقدر وليس بفعل فاعل والرجل الذي فقد في النفوودولكن كان مقتول ومدفوون قرب الحادثة
هذه تفصيلالحادثة التي كنا نحسبها قضاء وقدر
لعنت اللهعلي السوداني بدلن من انقاذ العائلة قام بقتلهااا بطريقة احترافية فلكن الله يمهلولا يهمل
لاحول ولاقوة الاباللهكل خاينه علىالله باينه

اماتسأل ألان
اينتشريح الجثث ؟؟
والبحث عن لأب ؟؟

دول الغربتتقدم ونحن نتزحزح للأسفل .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s