شاعر كبير مسجون ومرت طفلة اسمها ( ريم ) !!

ريم…قصيده حزينه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انقل لكم هذه القصيده وهي قصيده حزينه الله يجعل ايامكم كلها افراح ولا يريكم اي مكهروه

كان الشاعر الكبير في أحد السجون وكان جالس في أحد الممرات وفي ذلك الوقت مرت طفلة إسمها (

ريم وأمها ) داخلين لزيارة سجينهم ، والشاعر سمع صوت الأطفال فتذكر أبنائه فدمعت عينيه

فرأته ( ريم ) فقالت ريم لأمها : ( يمّه الرجال يبكي !! ،، فقالت أمها زاجرة : ريم

عندها ،، كتب الشاعر هذه القصيدة

أبكي وعيني تسهر الليل يـا ريـم

مدري بلاها الشوق والا الظليمـه

يا ريم دمع العين مدري على الريم

والا على قلبن تواكـل صميمـه

تقول لاطمني علـى نونهـا سيـم

أبكي وعندي لأزرق الدمع قيمـه

ويمكن يكون الدمع للعيـن تكريـم

ويمكن يكون إلها عذاب وحريمـه

والله يا لولا دمعتـن كنهـا الديـم

راحت ضلوعي من عذابي حطيمه

ودم البكا يا ريم ما فيـه تحريـم

يا عنك والله لأرخص الدمع شيمه

وابكي على حالي من الوجد وآهيم

لين الزمن يخلـف عليّـه نسيمـه

أبكي حياتن صافيه ما بهـا غيـم

وين المحبـة والقلـوب السليمـه

أبكي قهر وابكي من الغبن والضيم

وابكي من طعونن بقلبـي قديمـه

غدر الزمن خلّى بوجهي مراسيم

وما يذبح الرجال مثـل الهزيمـه

بعض المصايب شرها ياكل الهيم

وشلون بكبود الرجـال الكريمـه

وبعض المصايب يخلفن المفاهيـم

تبغى على ما قيل صبر وعزيمـه

مظلوم بالدنيـا وغيـري مظاليـم

من عرض ناسن لبسوهم جريمـه

ما عاد أبي من سود الأيام تعليـم

عقب العذاب اللي كلاني جحيمـه

ولو تصفي الدنيا علـيّ الملازيـم

ما عاد أدور من وراهـا غنيمـه
الشاعر / ممدوح بن عبد الله المرزوقي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s