سرور الأطرش .. وخصلة الشَّعـر ؟! سالفه وقصيده. Tyl55@ 

سرور الأطرش .. وخصلة الشَّعـر ؟! سالفه وقصيده
.
.
هذه واحده من قصص التراث ..
جرت على رجل من أهل الرس التابعه لمنطقة القصيم
و يدعى سرور الأطرش،
حيث كان لسرور الأطرش زوجة ماشاءالله عليها ..
عاش معها مدة من الزمن ولم ير منها إلا كل سرور ورضا ..
ولكن أحدا لم يرق له هذا الود والصفاء بين الزوجين؟
فأخذ الحاقدون يكيدون الحيل ، ويذمون الزوجة عند سرور ويعيبونها ؟!
إلى أن تكدرت حياتهما، وبدأت المشاكل حتى كبرت وأدت الى الطلاق !!!
.
.
.
فذهبت المرأة الى أهلها …

وقبل أن تذهب تركت خصلة من شعرها ووضعتها في جعبة الصيد ؟!
التي يحملها سرور معه في رحلاته إلى البرية للصيد…
وكان سرور مولعا بالصيد والقنص، وعندما ذهب كعادته …
بدا له قطيع من الظباء، فأخذ يقترب بحذر وهدوء حتى أصبح قريبا من مرمى الهدف …
.
.
.
فأدخل يده في جعبته لإستخراج طلقة الصيد ليضعها في بندقيته فعلقت خصلة الشعر في يده؟!

فأخرج يده ليرى شعر زوجته فأصابته حالة من الذهول ؟!!!

فأخذ يتذكر أيامهما الجميلة …

وأصبحت تتراءى له بين قطيع الظباء …

وظل في حالة شرود مع الذكريات ؟

شرد عنه قطيع الظباء …

ودخل عليه الليل فقال هالأبيات :

أمس الضحى عديت في راس الأسمر**قعدت به حتـى غشانـي الظلامـي
عديت فـي راسـه وقمـت اتعبـر** وهليت دمع ٍ مثـل وبـل الغمامـي
طرا على اللي كما الظبـي الأعفـر**ريميـه قـادت لـدلـق الادامــي
تقطف من النـوار وتعاقـب الجـر**تقطف زماليق الزهـر والخزامـي
ياعـل مـن كـدٌر علـىٌ يتكـدر** وبحجـر عينـه مايـذوق المنامـي

.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s